انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » قنصلية النظام في تركيا: ثلاثة موظفين لتسيير أمور مئات آلاف السوريين

قنصلية النظام في تركيا: ثلاثة موظفين لتسيير أمور مئات آلاف السوريين

قنصلية النظام في تركيا: ثلاثة موظفين لتسيير أمور مئات آلاف السوريين

جاك صقلي | اسطنبول | النفير

بعد ارتفاع أصوات السوريين المقيمين في تركيا من سوء التنظيم والازدحام الدائم والمعاملة السيئة في القنصلية السورية في اسطنبول قام مراسل النفير في اسطنبول بجولة لتقصي واقع القنصلية.

تابعنا وضع القنصلية لمدة أسبوع متواصل وكان الازدحام اليومي كبير جداً، وفي كل يوم كان يعود كثير من المراجعين بخفي حنين، خصوصاً أن النظام قام بإغلاق السفارة في أنقرة وبقيت القنصلية في اسطنبول فقط مفتوحة لاستقبال المراجعين، نظام القنصلية يقضي بتسليم أوراقك من التاسعة حتى العاشرة والنصف صباحاً والعودة لاستلام الأوراق بعد الثالثة ظهراً.

تقوم القنصلية بكافة الأعمال القنصلية من تصديق أوراق ومعاملات الزواج والطلاب والولادات والوكالات وتمديد أو تجديد جوازات السفر، ولكن الازدحام وكثرة السوريين في تركيا عطلت عمل القنصلية.

يقول أحد المراجعين: “قدمت طلباً لتمديد جواز السفر منذ شهرين وحتى الآن لم تأتِ الموافقة الأمنية مع أنني خرجت من سوريا بشكل نظامي منذ عام ونصف وليس لي أي نشاطات سياسية…” يقاطعه صديقه: “أنا أتت موافقتي منذ أسبوع وهذا يومي الثالث هنا ولم أستطع تقديم أوراقي بسبب الازدحام”.

يخرج شاب من باب مبنى القنصلية وقد أنهى أوراقه ويمازح المراجعين: “إفراج… خلصنا” سألته عن معاملته فقال: “رزقت بطفلة منذ 4 أشهر عقبال عندك، وراجعت القنصلية بعد 10 أيام وأنا مقيم في غازي عنتاب، أتيت وذهبت 5 مرات حتى أنهيت معاملات التسجيل فقط، واضطررت لأدفع غرامة تأخير حوالي 50 يورو لأني لم أسجل الطفلة خلال ثلاثة أشهر، مع أنهم هم من أخرني، ونصحني الموظف بأن أستصدر جواز السفر عن طريق توكيل أحد أقاربي في دمشق وإرسال الأوراق له لأن ذلك سيكون أسرع بكثير”.

عند طرف الدرج تجلس إمرأة في العقد الرابع، يبدو عليها حسن المظهر وسوء الحال، بعد السؤال إذا كان بالإمكان مساعدتها تجيب على مضض وبعزّة نفس: “هذه المرة الثانية التي آتي بها اسطنبول مسافرة من مرسين بالباص 15 ساعة غير الانتظار لأسأل إن تمّ الموافقة على تجديد الجوازات، وأصاب بخيبة أمل. لم أعد أستطيع تحمّل مصاريف التنقّل بين مرسين واسطنبول وجوازات السفر منتهية الصلاحية وبيتنا في حلب دمّر بالكامل والأولاد مطلوبون للعسكرية. لا مكان أعود إليه وليس معي ما يكفيني لأبقى ولم يعد لي من معيل. حاول الأولاد البحث عن عمل، أحدهم مستخدم في مغسل سيارات يحصل على 25 ليرة تركية  يومياً. لم يبقَ أحد من أقربائي إلا وطلبت منه المساعدة، (العالم يا دوبا شايلة حالا) أشعر بالمسؤولية والعجز. لم نخرج بإرادتنا لنعامل بهذه الطريقة ..! نحن سوريون ومن واجب هذه السفارة أن تحمينا ولكنها تستنزف مصروف أكلنا، فوق عجزنا”.

معاملة موظفي القنصلية (سوري وتركيين اثنين) مع المراجعين جيدة وهم متعاونين بشكل كبير، ولكن كثافة المراجعين وضيق المكان يسببان مشكلة كبيرة، فآخر التقديرات الغير رسمية تشير لتواجد أكثر من مليون سوري (خارج المخيمات) في تركيا.

هل يتقصد النظام معاقبة الشعب بهذه الطريقة كما لمّح بعض المراجعين؟ أم أن قرار تقليص بعثات النظام الدبلوماسية في الدول التي تدعم المعارضة هو السبب؟

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

تعليقات (5)

  • محمد الجنيد

    السلام عليكم
    أنا وأخي تعرّضنا لسرقة جوازات سفرنا من داخل الحقيبة في اسطنبول، مع العلم أن جوازاتنا عليها ختم خروج مطار دمشق ودخول وخروج مطار الجزائر ودخول مطار أتاتورك تركيا.
    سمعَنا شخص نتحدّث مع والدتي عالنت ونشكو لها حالنا، فعرض الشاب علينا إصدار جوازات جديدة بأسبوع فقط.
    أخذ منّا 160 ليرة تركي، لكن كان في قلبنا شكّ منه فقرّرنا الانسحاب فلم يُعد لنا المال ولا الأوراق وخصوصاً الأوراق الأصلية للتسجيل. حسبنا الله ونعم الوكيل.

    رد
  • محمد الجنيد

    الشاب الذي حاول مساعدتنا ادّعى أنه ابن القنصل وأنه سيساعدنا لوجه الله تعالى، مع العلم أننا لا نعرف اسم القنصل ولا شكله..
    ما بقا نقدر نثق بأي شخص.. الناس صارت حرامية. وعم يستغلو مصائب السوريين المساكين!
    حسبنا الله ونعم الوكيل من صميم القلب

    رد
  • اسيا

    سورية جوازي نظامي اود الزواج بمواطن تركي اصلي هل اتي للقنصليةباسطنبول ام للسفارة بانقرة للحصول على الموافقة

    رد
  • اسيا

    سورية مقيمة بايدن اودالزواج بمواطن تركي جوازي نظامي هل اتي الى القنصليةباسطنبول ام السفارة بانقرة للحصول على الموافقة

    رد
  • رضا بكرو

    مرحبا .انا رضا من سوريا اريد ان اعمل جواز من القنصلية السورية في استانبول .هل يمكنكم مساعدتي

    رد

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى