انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » محافظ الحسكة يدعو الفصائل المتقاتلة عبر مأذنة الجامع الكبير لاعادة توزيع الحواجز و تقاسم الحصص.

محافظ الحسكة يدعو الفصائل المتقاتلة عبر مأذنة الجامع الكبير لاعادة توزيع الحواجز و تقاسم الحصص.

خاص للنفير

final-map-hassake

بدأت خلال الأيام الثلاث الماضية اشتباكات بين حزب العمال الكردستاني الممثل بما يسمى قوات الحماية الشعبية وجيش الدفاع الوطني حيث بدأ التوتر بين الطرفين اثر قيام الاخير بمحاولة نصب حاجز و متاريس بالقرب من مدخل حي العزيزية بمقابل حاجز الكردستاني,فرد حزب العمال بالهجوم على الحاجز وقتل 6 مسلحين و دام الاشتباك لساعات مطولة من دون ان تتدخل قوات الجيش النظامي.

و انتقل فيما بعد الاشتباك الى مناطق اخرى منها حي تل حجر والناصرة حيث أقدم الطرفين خلال الاشتباكات على اعتقال المارة ما بين عرب واكراد من شارع فلسطين وحي تل حجر كأسرى في حال التفاوض, و استغلت قوات حزب العمال الاشتباكات لزيادة رقعة سيطرتها لتصل الى شارع الكنيسة الاشورية ومفرق رودكو  ومشارف محطة القطار ( مساكن المحطة ) اضافة لتوزع قواتها ضمن حي الناصرة وتم نشر قناصين على اسطح البنايات السكنية في الاحياء المذكورة اضافة لاخلاء بعض البيوت بالقوة في شارع الكنيسة الاشورية لكي يتوضع فيها القناصين

يذكر أن هذه الأحياء تضم سكان مسيحيين و كرد و عرب ولم تشهد اي عمليات عسكرية سابقة.

كما لوحظ تمركز قوات جديدة من حزب العمال ypg  قدمت من مدينة القامشلي ظهر الخميس تحت مرأى حواجز الاسد التي تركتها تعبر بسلام من طريق القامشلي الشمالي الى الحسكة , بينما تمركزت بالمقابل قوات الدفاع الوطني بمقر الصالة الرياضية.

وبحسب ناشطين من المحافظة قتل اكثر من تسعة اشخاص مدنين من بينهم ثلاث اطفال اضافة لمقتل ما يزيد عن 20 مقاتل ما بين الطرفين في وسط تعتيم اعلامي عام و هدوء حذر يسود المدينة اليوم و خاصة بعد مبادرة المحافظ للتهدئة والصلح ونشر خطة جديدة لتوزع الحواجز , حيث اطلقت الماذن دعوة من المحافظ لتهدئة الوضع حفاظا على ارواح المدنين .

 

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى