انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » صحف أمريكية محافظة تتصيد مواقف الكتائب السورية بهدف إيقاف التسليح الأمريكي لها

صحف أمريكية محافظة تتصيد مواقف الكتائب السورية بهدف إيقاف التسليح الأمريكي لها

صحف أمريكية محافظة تتصيد مواقف الكتائب السورية بهدف إيقاف التسليح الأمريكي لها

خاص بالنفير

أشارت صحيفة فري بيكون اليمينية المحافظة الامريكية بأن تصريحات أحمد السعود قائد الفرقة 13 عن موقفه من اسرائيل قد يعقد مسألة الدعم الأمريكي لفرقته.

وكان أحمد السعود وفي مقابلة خاصة بموقع تحرير سوري قد أجاب على سؤال يتعلق بالعلاقة مع إسرائيل قائلاً” نطالب بإعادة كل الأراضي السورية المحتلة” . وتتلقى الفرقة 13 دعما عسكريا أمريكياً، حيث تم تزويدها بصواريخ البي جي ام تاو 71 المضادة للدبابات. كما أشارت الصحيفة إلى ان الفرقة 13 كانت من أول التشكيلات العسكرية السورية المعارضة التي تلقت دعماً عسكرياً أمريكياً.

ورغم أن الولايات المتحدة الامريكية لاتعترف بضم الجولان لإسرائيل، وتعتبره أرضاً سورية، إلا ان هذه التصريحات قد تؤثر شعبياً على قرار إستمرار الدعم العسكري، وقد تعرض ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإنتقادات حادة من قبل التيارات اليمينية الامريكية .

خاصة ان تزويد المعارضة ب صواريخ جي ام تاو 71، يأتي ضمن برنامج تجريبي للإستخبارات الأمريكية، تقوم عبره بالتأكد من التزام الكتائب السورية المقاتلة بخط معتدل غير متطرف.وتتصيد الكثير من المواقع اليمينية الأمريكية أي تصريحات يطلقها معارضين سوريين خاصة ضمن الصفوف العسكرية، وذلك لإستخدامها ضد أي قرار لإدارة الرئيس أوباما يقضي بتزويد المعارضة السورية بالسلاح.

وكانت مواقع متخصصة بدراسات الإرهاب، قد حذرت من ان السلاح الأمريكي قد يقع بين ايدي ” المتطرفين” في سوريا، حيث أشار موقع ” لونغ وور جورنال” إلى تقارير نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان تفيد بان الجبهة الإسلامية استخدمت صواريخ التاو أمريكية الصنع في معارك قامت بها على جبهة حلب. كما نشرت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية في التاسع من الشهر الحالي مقالاً يتحدث عن تعاون بين جبهة ثوار سوريا بقيادة جمال معروف، وبين تنظيم النصرة المصنف على لائحة الإرهاب الامريكية.

وترفض الإدارة الامريكية اي تبرير يتعلق بعلاقة اي من التنظيمات السورية بجبهة النصرة، خاصة و ان الأخيرة هي إمتداداً لتنظيم القاعدة الذي يعتبر العدو الأول للولايات المتحدة الأمريكية.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى