انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » المجلس الطبي لمدينة حلب يدق ناقوس الخطر

المجلس الطبي لمدينة حلب يدق ناقوس الخطر

المجلس الطبي لمدينة حلب يدق ناقوس الخطر

النفير | حلب
اعلن المجلس الطبي لمدينة حلب، والذي يشرف على معظم المشافي الميدانية العاملة في الجزء الخاضع لسيطرة المعارضة من المدينة، خشيته من “الانهيار التام للمنظومة الصحية المتبقية نتيجة العجز المالي في صندوق المجلس الطبي”.

وقال المجلس في بيان صدر يوم الاثنين، وحصل “النفير” على نسخة منه إن “عدم تمكن المجلس من إيفاء الكادر استحقاقاتهم المالية” أدى إلى “فقدان جزء مهم من الكوادر الطبية في المدينة”.

 

وناشد المجلس كافة الجهات الإغاثية والإنسانية الحكومية وغير الحكومية لتحمل مسؤوليتها تجاه ” الوضع الإنساني الكارثي” الذي آلت إليه مدينة حلب، داعياً إياها تدارك الأزمة وإعادة ترميم المنظومة الصحية في مدينة حلب.

وأفادت مصارد محلية لـ “النفير”  عزوف عدد من الأطباء عن عملهم في مدينة حلب، وهجرتهم إلى تركيا، إلا أن ذات المصادر أكدت استمرار عشرات الأطباء في عملهم رغم القصف العنيف الذي تتعرض له المدينة بالطيران، وشح المواد الطبية، والدعم المالي.

ويعتبر المجلس الطبي أحد أكبر الهيئات التي تعمل في المجال الصحي في مدينة حلب، وبحسب إحصائيات صادرة عن المجلس فقد استقبلت مشافي المجلس ما عدا النقط الطبية والمستوصفات خلال الأشهر الأربعة الماضية اكثر من 23000 مريض في مدينة حلب المحررة .

 

يأتي ذلك مع استمرار حملة القصف المكثف الذي تتعرض له مدينة حلب منذ ستة شهور بـ “البراميل”، والذي أدى لتهجير معظم سكان المدينة في الجزء الخاضع للمعارضة، ومقتل وجرح الآلاف.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى