انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » الاتفاق على إخلاء حمص القديمة من المسلحين خلال ساعات ومبعوث من السفارة الإيرانية حضر المفاوضات

الاتفاق على إخلاء حمص القديمة من المسلحين خلال ساعات ومبعوث من السفارة الإيرانية حضر المفاوضات

الاتفاق على إخلاء حمص القديمة من المسلحين خلال ساعات ومبعوث من السفارة الإيرانية حضر المفاوضات

حمص | النفير

أفاد ناشطون أنّ اتفاقاً جرى بين الأطراف المتنازعة في مدينة حمص برعاية أممية يقضي بإخلاء منطقة حمص القديمة من المسلحين وخروجهم مع عائلاتهم إلى الريف الشمالي ودخول قوات النظام إلى حمص القديمة. وقال الناشط أبو جعفر المغربل على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنّ حمص المحاصرة ستكون تحت سيطرة قوات النظام خلال مدة أقصاها 48 ساعة وأضاف المغربل: “الأمور تتجه بالتوافق عبر مبادرة الجبهة الإسلامية بالتفاوض بملف حمص إلى خروج الثوار بالسلاح إلى الريف الشمالي برعاية أممية وأتى اليوم إلى حمص مبعوث السفارة الإيرانية وموفد من الأمم المتحدة للتوافق على الآلية للخروج غداً”.

وقال الناشط مالك الحمصي من حمص القديمة خلال حديثه مع النفير عبر الانترنت: “يتحدثون عن هدنة منذ حوالي الستة أشهر, الناس رفضت الموضوع هنا فسكتوا. منذ شهر عاودوا الحديث عن الهدنة بشكل جدي أكثر فحصلت بعض الخلافات بين الثوار. ثم قام بعض الثوار بالهجوم على جب الجندلي والسيطرة عليه ثم انسحبوا. الخميس الماضي تفاجئنا بخبر التوقيع على وقف إطلاق النار في حمص لمدة يومين انتهاءً بانسحاب الثوار وتسليم حمص للنظام. الذين ذهبوا لمفاوضة النظام هم الشيخ عبد العليم هلال من المجلس الشرعي في حمص المحاصرة وأبو رامي الحمصي عضو المكتب الإعلامي الموحد في حمص, ذهبوا إلى فندق السفير حمص ثم عاد أبو رامي الحمصي وحيداً وبقي الشيخ عبدالعليم هناك. تفاوضوا على تسليم حمص وللشيخ عبدالعليم دور كبير في اتفاق إخراج العوائل المحاصرة أيضاً. المهم أنه تفاوض مع مبعوثين من السفارة الإيرانية وضباط من النظام بالإضافة إلى مراقبين من الأمم المتحدة. اتفقوا على تسليم حمص وأسيرين أحدهما ضابط إيراني مقابل الخروج الآمن للثوار”.

وأضاف مالك الحمصي للنفير: “الدلائل تشير حتى الآن وحسب تسريبات قد تكون صحيحة بنسبةً 90% أن طريق الخروج سيكون من طريق الميماس إلى قرية الدار الكبيرة ثم إلى تلبيسة والنسبة للتوقيت على الأغلب أن يكون من الساعة السادسة حتى الثامنة صباح غداً”.

يذكر أن القوات الحكومية مدعومة بميليشيا الدفاع الوطني تحاصر حمص القديمة التي تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة منذ آذار 2012 إثر انسحاب الأخيرة من حي باب عمرو بعد حملة هي الأعنف شنتها القوات الحكومية في ذلك الحين.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى