انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » النظام يعتقل ثلاثين متظاهراً إثر مظاهرة طالبت برحيل الأسد في حي حلب الجديدة بحلب

النظام يعتقل ثلاثين متظاهراً إثر مظاهرة طالبت برحيل الأسد في حي حلب الجديدة بحلب

النظام يعتقل ثلاثين متظاهراً إثر مظاهرة طالبت برحيل الأسد في حي حلب الجديدة بحلب

حلب | النفير

قال ناشطون معارضون لنظام الرئيس السوري بشار الأسد أنّ قوات الأمن مدعومة بعدد كبير من عناصر اللجان الشعبية “الشبيحة” قاموا باعتقال ما يقارب الثلاثين شاباً ظهر أمس الجمعة إثر خروج مظاهرة طالبت برحيل الأسد في حي حلب الجديدة الواقع تحت سيطرة قوات النظام.

وفي التفاصيل أنّ قوات النظام نظمت مسيرة تأييد للرئيس الأسد في الحي بعد صلاة الجمعة حيث أجبرت المصلين على الهتاف للأسد والدعوة لانتخابه, أما الرد فجاء سريعاً وغاضباً من شباب الحي حيث قاموا بتنظيم مظاهرة غاضبة طالبت برحيل الأسد وإسقاط نظامه. ونجحت قوات الأمن بفض المظاهرة حيث قامت باعتقال ما يقارب الثلاثين متظاهراً أصيب ثلاثة منهم بجروح خطيرة أثناء محاولتهم الهروب حسب شهود عيان من المنطقة.

وعن المظاهرة التي خرجت في مناطق سيطرة قوات النظام تحدث الناشط حسام الحلبي للنفير: “نحن نعلم أنّه من الصعب جداً الخروج في مظاهرة من هذا النوع في المناطق المحتلة. نحن نتوقع الآن حملات دهم واعتقالات كبيرة في صفوف من بقي من الناشطين في حلب المحتلة. الأمن والشبيحة يملؤون الشوارع وهم في كل مكان. لن يكون لهذه المظاهرة اي فائدة مباشرة, ما هي إلا دعم للثوار وتأكيداً من الناشطين وشبان الاحياء المحتلة على كوننا مع الثورة قلباً وقالباً ونتمنى أن تكون الرسالة قد وصلت فهي رسالة غالية جداً وها نحن ندفع ثمنها بفقدان الكثير من الشباب الذين تم ضربهم واعتقالهم اليوم. أظن أن التشديد الأمني سيكون أكبر بعد مظاهرة اليوم, الحرية لمعتقلينا في سجون النظام والحرية لسوريا”.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى