انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » عفرين تدفع ثمن الإتفاق مع مسلحي المعارضة: قصفٌ من دبابات قوات النظام على قرى تابعة لعفرين

عفرين تدفع ثمن الإتفاق مع مسلحي المعارضة: قصفٌ من دبابات قوات النظام على قرى تابعة لعفرين

عفرين تدفع ثمن الإتفاق مع مسلحي المعارضة: قصفٌ من دبابات قوات النظام على قرى تابعة لعفرين

عفرين | النفير

أفاد ناشطون اليوم الخميس أن قصفاً بقذائف الدبابات التابعة لقوات النظام والمتمركزة في بلدتي نبل والزهراء شمال حلب استهدف قريتي كيمار وشيراوه الكورديتين التابعتين لعفرين. ثلاث قذائف استهدفت القريتين واقتصرت أضرارها على الماديات حيث لم ترد أية أنباء عن إصابات بين المدنيين. وحسب ناشطون فإن عفرين التي بقيت طوال سنوات الحرب السورية بمنأى عن قذائف وصواريخ النظام ستدفع ثمن الاتفاق الذي أبرمته وحدات حماية الشعب YPG التي تسيطر على المنطقة مع مسلحي المعارضة في حلب.

وعن حادثة القصف على القرى الكوردية تحدث علي الكوردي وهو احد ناشطي مدينة عفرين للنفير قائلاً: “لا أعتقد أن هذه الحادثة هي تمهيد لنزاع حقيقي بين وحدات الحماية والنظام, هي مجرد تمثيلية إعلامية لإثبات صدق ونية الوحدات تجاه الجيش الحر. ولو أن النظام يريد أن يحارب الكورد كان سيقصف جميع المدن والقرى في المنطقة غير آبه لأحد. هذه التمثيليات تكررت في مناطق عديدة منها الأشرفية والشيخ مقصود ورأس العين”.

وكان للنفير حديثٌ مع أحد المدنيين في مدينة عفرين وهو أبو سربست حيث قال: “نحن المدنيون نذهب ضحايا لأي لعبة أو اتفاق بين الأطراف المتنازعة, ندعوهم إلى تحييد المدنيين فنحن لا نستحق الحصار والقصف والتهجير والقتل. نحن بشر ولدينا حقوق وكرامة يجب أن تُحفظ وتُصان. هذا حالنا اليوم إما أن نرضخ للنظام أو للجهات التي تحكم كانتوناتنا والأتاوات التي تفرضها والطرق المذلة التي تمارس ضدنا باسم الوحدة الكوردية والإخاء والدم الواحد”.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى