انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » قصف على حلب، وخرق لاتفاق وقف قصف المدنيين

قصف على حلب، وخرق لاتفاق وقف قصف المدنيين

قصف على حلب، وخرق لاتفاق وقف قصف المدنيين

حلب | النفير

بعد يوم واحد من التوصل لاتفاق بين المعارضة والنظام في حلب ينهي قطع الكهرباء من جانب المعارضة ووقف النظام قصفه المدنيين في المدينة والريف، خرقت قوات النظام هذا الاتفاق مستهدفةً عدة بلدات وأحياء بالقصف.

الاتفاق الذي جرى يوم الإثنين بواسطة “مبادرة أهالي حلب” والهلال الأحمر، يقتضي بإعادة المعارضة الكهرباء لمحافظة حلب، بعد أن قطعتها لمدة 11 يوماً، مقابل أن يتوقف النظام على استهداف المدنيين خصوصاً بالبراميل المتفجرة، وهو ما يراه مراقبون اعتراف صريح من النظام باستهدافه المدنيين على طول الأشهر الخمس الماضية.

على الأرض، لوحظ التخفيف من حدّة القصف مقارنة بالأسابيع الماضية، إلا أن العديد من الخروقات للاتفاق حدثت من جانب النظام، فبعد ساعات من إبرام الاتفاق، استهدف الطيران الحربي بلدة “حريتان” بريف حلب الشمالي، مستهدفاً اجتماع لمجلس محافظة حلب الحرة.

هذا القصف أدى لاستشهاد علي سويدان رئيس المكتب الاقتصادي في المجلس، وإصابة ثمانية أعضاء آخرين، وفي مساء ذات اليوم ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على حي الصاخور ما أدى لاستشهاد ثلاثة مدنيين وتهدم مبنى سكني.

أما في اليوم الثاني على الاتفاق، قصف طائرات النظام العديد من بلدات الريف الحلبي البعيدة كل البعد عن جبهات القتال، في حين تعرّضت عدة أحياء داخل المدينة لقصف بالصواريخ والمدافع.

فلقي ثلاثة أشخاص في مدينة مارع مصرعهم وأحيلت ثلاثة منازل ركاماً بعد غارة جوية استهدف المدينة صباح الثلاثاء، بلدة الأتارب أيضاَ تعرّضت للقصف بثلاثة صواريخ أدت لاستشهاد أحد عناصر الدفاع المدني في المدينة ووقوع عدة جرحى.

كما ألقى الطيران المروحي أربعة براميل متفجرة على بلدة تل شعير أدت لجرح عدة مدنيين ووقوع أضرار مادية.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى