انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » هدنة بين غرفة عمليات أهل الشام ووحدات حماية الشعب الكوردي في حلب

هدنة بين غرفة عمليات أهل الشام ووحدات حماية الشعب الكوردي في حلب

هدنة بين غرفة عمليات أهل الشام ووحدات حماية الشعب الكوردي في حلب

حلب | النفير

أعلنت غرفة عمليات أهل الشام التي تضم كبرى الفصائل المقاتلة في سوريا كالجبهة الإسلامية وجبهة النصرة وجيش المجاهدين عصر الجمعة عن هدنة عقدتها مع وحدات حماية الشعب الكوردي YPG التابعة لحزب الاتحاد الديموقراطي PYD. وقالت غرفة عمليات أهل الشام في بيانها أن الهدنة مرحلية تنص على تبادل السجناء بين الطرفين وتسيير الأمور المعيشية لسكان المناطق الواقعة تحت سيطرة حزب الاتحاد الديموقراطي PYD. أما أهم البنود التي تم الاتفاق عليها فهي إحكام الحصار على بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي ومنع كل العناصر البشرية الموجودة داخل المنطقة من المرور.

10264949_438258322985421_538622973_n

 

وعن الهدنة تحدث للنفير محمد الحلبي وهو أحد الناشطين قائلاً: “إنّ أهم خطوة للانتصار على داعش والنظام هي وقف القتال مع الكورد السوريين لأنهم ليسوا أعدائنا أصلاً ولكننا نتسائل هل سيلتزم حزب الاتحاد الديموقراطي بهذه الاتفاقية؟ في مرات سابقة قام هذا الحزب بنكث عهوده والغدر بالثوار أكثر من مرة لكننا نتمنى أن يلتزم بالاتفاقية حقناً للدماء هذه المرة”.

 

10287068_438258339652086_1278520255_n   10307033_438258336318753_1792337012_n

 

وفي رأي آخر قال الناشط عمر الكوردي متحدثاً عن الهدنة للنفير: “هذه الهدنة طعنة في ظهرونا نحن الناشطين الكورد, لقد أكدنا لغرفة عمليات أهل الشام وغيرها أن وحدات الحماية الشعبية هي من صنيعة النظام وتعمل لصحاله وطعنت بالثوار مرات عديدة. عدا قيامها باعتقال وتصفية ناشطين كورد فلا يوجد أحد يردعهم عن ذلك. طريق نبل والزهراء مفتوح حتى اللحظة وهو الآن يخرق هذه الهدنة, ندعو الثوار إلى إيقاف العمل بهذه الهدنة فوراً”.

 

أما الناشط الإعلامي ياسين أبو رائد فقد تحدث للنفير عن الهدنة: ” هي خطوة جيدة وإيجابية كان يجب على الطرفين أن يخضعوا لهذه الهدنة ففي النهاية ليس لنا مصلحة لا في الثورة ولا بعد الثورة في الاقتتال مع أخوتنا الأكراد أو مع أي فصيل كردي طالما أنهم متواجدين ضمن الأراضي السورية. برأيي حزب الاتحاد الديموقراطي حزب يبحث عن مصالحه ومصالحه اليوم مع مصالحة الثوار والنظام في وقت واحد فهو سيلتزم بالهدنة حتى لا ينخرط بحرب مع الثوار”.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى