انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » ناشطون يطلقون حملة ضد انتشار السلاح في سلقين بريف ادلب

ناشطون يطلقون حملة ضد انتشار السلاح في سلقين بريف ادلب

ناشطون يطلقون حملة ضد انتشار السلاح في سلقين بريف ادلب

النفير | إدلب

أطلق ناشطون منذ أيام حملة ضد الفوضى وانتشار السلاح بشكل عشوائي بين المدنيين والعسكريين في ريف ادلب.

الحملة بدأت صباح السبت في مدينة سلقين حيث قام مجموعة من الشباب أطلقوا على أنفسهم اسم “شباب التغيير” بنشر بعض اللافتات التي تدعو إلى إنهاء ظاهرة الوجود المسلح في شوارع المدينة, كما قام متطوعو “شباب التغيير” ببخ عبارة (لا للفوضى) على جدران مدينة سلقين في الأيام الماضية. أما سبب إطلاق الحملة في هذا الوقت فتحدث عنه للنفير أحد منظمي الحملة وهو الناشط الميداني عبدالغني العريان قائلاً: “السبب الرئيسي لإطلاق حملة (لا للفوضى) هو كثرة حوادث القتل بقصد أو بغير قصد بين المدنيين, فالجميع صار يحمل السلاح ويمشي به في الشوارع. إن أراد أحد المقاتلين من الجيش الحر أن يشتري أي شي فهو يصطحب معه سلاحه علماً أن المدينة محررة منذ أكثر من سنة. السبب الأهم لإطلاق الحملة هو تفعيل دور المخافر والمحاكم والعمل على حل الخلافات فيها, نريد مكاناً نعيش فيه ولا تسود فيه شريعة الغاب”.

10299374_437595259718394_2044957686_n  10264708_437595296385057_603318376_n

 

وتابع العريان متحدثاً للنفير عن الحملة: “اسم حملتنا (لا للفوضى) وهي ليست موجهة ضد السلاح فقط, بل ضد تسليح الأطفال, ولتفعيل دور المحاكم والمجتمع المدني.

أي أننا نحاول التأسيس لهيئة حكم محلية مؤسساتية تدير شؤون المنطقة حتى استقرار الوضع في البلاد”. واستطاعت الحملة خلال ثلاثة أيام من انطلاقتها أن تحصل على تأييد شعبي كبير حيث وقع أكثر من 1200 مواطن على عريضة تطالب بالحد من انتشار السلاح وتفعيل دور الهيئات العدلية المتواجدة في المدينة وتعميم هذه الحالة المدنية على كامل الريف الادلبي.

10259576_437595313051722_272148978_n

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى