انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » أطفال سوريا يمتهنون تكرير النفط من أجل لقمة العيش! وقتلى بسبب خلافات عشائرية حول النفط بديرالزور

أطفال سوريا يمتهنون تكرير النفط من أجل لقمة العيش! وقتلى بسبب خلافات عشائرية حول النفط بديرالزور

أطفال سوريا يمتهنون تكرير النفط من أجل لقمة العيش! وقتلى بسبب خلافات عشائرية حول النفط بديرالزور

دير الزور | النفير

نشرت إحدى تنسيقيات دير الزور سابقاً صورة الطفل عمر وهو يعمل مع والده في تكرير النفط بطريقة بدائية في إحدى قرى ريف ديرالزور التي تكثر فيها الفرازات والآبار النفطية.

عمر ابن مدينة حلب الذي هرب هو وعائلته من براميل الموت في حلب إلى ريف ديرالزور ليعمل على تكرير النفط بسبب تردي أوضاع المعيشة التي أجبرته هو ووالده على ذلك العمل الشاق.

و ليس عمر وحده الذي يمتهن تكرير النفط من أجل أن يؤمن قوته وقوت عائلته ولا يعد حالة نادرة من بين الأطفال الذين يمتهنون هذا العمل الشاق.

وفي جنوب الحسكة يوجد العديد من الأطفال مثل عمر ممن يمتهنون المهنة نفسها الساكنة بين ألسنة النيران ودخان النفط.

كما أن الطريقة المستخدمة في تكرير النفط طريقة بدائية تعتمد على حرق النفط الذي يفرز العديد من المواد السامة والإشعاعات التي تسبب أمراض خطيرة وخبيثة في الجسم.

كما لا تزال المناطق المنتجة للنفط تشهد نزاعات بين العشائر كل فترة للاستحواذ على الآبار والتكرير، حيث نشب أمس خلاف عشائري حول بئر نفطي في ريف ديرالزور الغربي بين قريتي الصعوة والزغير راح ضحيته خمسة أشخاص وطفل وعشرات الجرحى من الطرفين.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى