انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » الكورد السوريون يحتفلون بعيد الصحافة الكوردية في عفرين

الكورد السوريون يحتفلون بعيد الصحافة الكوردية في عفرين

الكورد السوريون يحتفلون بعيد الصحافة الكوردية في عفرين

عفرين | النفير

أحيا الكورد السوريون اليوم الثلاثاء عيد الصحافة الكوردية في الذكرى السادسة عشر بعد المئة لصدور أول جريدة باللغة الكوردية بتاريخ 22 نيسان 1898 باسم جريدة كوردستان التي أصدرها مقداد مدحت من الأسرة البدرخانية في القاهرة ثم تنقلت في عدة عواصم أوروبية لتعود إلى القاهرة.

وتلبيةً لدعوة المجلس الوطني الكوردي في مدينة عفرين حضر عدد كبير من المثقفين والصحفيين الكورد السوريين حفلاً تكريمياً أقامه المجلس الوطني الكوردي في المدينة. الاحتفالية بدأت بدقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية وبالنشيد الوطني الكوردي. تلا ذلك كلمة المجلس الوطني الكوردي للترحيب بالحاضرين والتحدث عن أهمية العمل الصحفي المهني ودوره في تقدم الشعوب. وألقى عدد من ممثلي التجمعات ومؤسسات العمل المدني كلمات عبروا فيها عن فرحتهم بالاحتفال بعيد الصحافة الكوردية لأول مرة دون خوف أو رقابة.

انتهى الحفل بتكريم بعض الصحفيين المميزين في مدينة عفرين الواقعة في ريف حلب الشمالي. وعلى هامش الاحتفالية اعتبر ناشطون من مدينة عفرين الصحافة الحرة المستقلة سلاحاً في وجه أعداء الشعب الكوردي السوري والطغاة المتجبرين حيث أن لها دوراً كبيراً في إيقاظ الشعور الوطني والقومي والنضال التحرري وتنوير الأفكار ونشر مفاهيم المدنية والديموقراطية والتعددية, وكذلك من أجل تعريف شعوب العالم بقضية الشعب الكوردي الذي يعاني من قمعٍ ثقافي وفكري على مدى سنوات طويلة وحتى اليوم.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى