انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس يؤكد على سلامة المطرانين المخطوفين

بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس يؤكد على سلامة المطرانين المخطوفين

بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس يؤكد على سلامة المطرانين المخطوفين

النفير

حلت يوم أمس الاثنين الذكرى الأولى لاختطاف كل من المطران يوحنا ابراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس، والمطران بولس يازجي مطران الروم الأرثوذكس.

وذكر البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني كريم، بطريرك انطاكية وسائر المشرق بالمطران يوحنا ابراهيم وقال انه شخصية فريدة، كما أكد في مقابلة مع بي بي سي راديو أن المطران يوحنا ابراهيم و يازجي مازالا على قيد الحياة، حسب المعلومات التي تلقاها من مسؤولين قطريين حاولوا الوساطة للإفراج عنهما.

وقال البطريرك مارأغناطيوس أفرام الثاني كريم مطران أنطاكية وسائر المشرق، والرئيس الأعلي للكنيسة السريانية في العالم لبي بي سي – في مقابلته مع سعيد شحاتة – إن الأمل قائم للإفراج عن المطرانيين.

وكان البطريرك قد ذكر أنه قابل الرئيس الأمريكي أوباما، ورئيس الوزراء التركي أردوغان، والرئيس اللبناني ميشال سليمان، وبعض المسؤولين القطريين، سعيا لإطلاق سراح المطرانيين، ولكن دون أي بوادر في الأفق.

وتسلط ذكرى خطف المطرانين الضوء علي مايعانيه رجال الدين بشكل عام في سوريا من اضطهاد من قبل المتتطرفين، حيث تعرض رجال دين مسيحي آخرون للخطف والقتل، مثل الأب فرانسس الذي قتل داخل دير الآباء اليسوعيين بحمص أوائل الشهر الحالي و الأب باولو داليلو المخطوف من قبل داعش من حوالي السنة.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى