انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » حلب تشيّع ضحايا القصف العشوائي، وقائد لواء شهداء بدر ينفي قيامه باستهداف المدنيين

حلب تشيّع ضحايا القصف العشوائي، وقائد لواء شهداء بدر ينفي قيامه باستهداف المدنيين

حلب تشيّع ضحايا القصف العشوائي، وقائد لواء شهداء بدر ينفي قيامه باستهداف المدنيين

حلب | النفير

قام أهالي أحياء حلب الواقعة تحت سيطرة قوات النظام بعد صلاة الجمعة ظهر اليوم بتشييع ضحايا القصف العشوائي الذي استهدف أحيائهم البارحة من أمام جامع الروضة في حي الموكامبو بحلب. أكثر من خمسة آلاف مواطن حسب تقديرات ناشطين حضروا الصلاة والتشييع في أكبر حشدٍ جماهيري تشهده مناطق سيطرة قوات النظام منذ بدء العمليات العسكرية في المدينة منذ آب 2012. وبالتزامن مع التشييع قام عناصر قوات النظام بإطلاق النار في الهواء أثناء نقل جثامين الضحايا من داخل جامع الروضة إلى السيارات التي كانت تنتظرهم لتقلهم إلى المقبرة.

وبالتزامن مع ذلك قامت تنسيقية شارع النيل التي تضم عدداً من ناشطي الثورة السورية الذين بقيوا في مناطق سيطرة قوات النظام بإطلاق حملة #أوقفوا_الهاون_العشوائي، ودعى عدة ناشطون على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إلى محاسبة اللواء المسؤول عن قصف المناطق السكنية بالهاون وقذائف مدفع جهنم وهو لواء شهداء بدر بقيادة خالد حياني ولواء السلطان مراد الذي يستهدف مناطق الميدان والسليمانية. وفي حديثٍ للنفير مع أحد مؤسسي تنسيقية شارع النيل (رفض ذكر اسمه) قال: “نحن نأمل أن تقوم غرفة أهل الشام بمتابعة الموضوع ومحاسبة لواء شهداء بدر وقائده المدعو خالد حياني كونهم السبب في مقتل عدد كبير من المدنيين في شارع النيل، الموكامبو ومساكن السبيل ومؤخراً الميدان والسليمانية حيث يأخذون مدفع جهنم ويقصفون هذه المناطق به عدا قذائف الهاون اليومية التي تسبب بمقتل الكثير من المدنيين”.

وعن قصف المناطق السكنية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام تحدثت النفير مع قائد لواء شهداء بدر خالد سراج الدين الملقب باسم خالد حياني فقال: “لم نقم باستهداف مناطق شارع النيل والموكامبو، نحن نستهدف منطقتي الأشرفية والخالدية وذلك لوجود حشود عسكرية كبيرة في هاتين المنطقتين. أقول لأهلنا في شارع النيل والموكامبو وكل المناطق المحتلة إن دمائنا دون دمائكم وباسمي واسم قيادة لواء شهداء بدر أعزيكم بشهدائكم، كل الرحمة على أرواحهم”.

الجدير بالذكر أن القصف العشوائي ليس جديداً على مناطق شارع النيل والموكامبو الملاصقتين لحي بني زيد الذي يسيطر عليه لواء شهداء بدر بزعامة حياني. وأصدرت تنسيقيات هذه المناطق بيانات تدعو إلى محاسبة اللواء المذكور وكف يده عن محاربة النظام لأنه وحسب ناشطين لم يقدم شيئاً للثورة السورية بل شوهها وحرفها عن مسارها، ويشتهر لواء شهداء بدر بين المدنيين في حلب بعمليات السرقة “معامل بني زيد والليرمون” والخطف وطلب الفدية وقصف المناطق السكنية عشوائياً وسوء معاملة أهالي المناطق التي يسيطر عليها، فهل هناك من يضع حداً لجموح وطغيان هؤلاء؟

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى