انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » 20 مدنياً ضحايا قصف قوات المعارضة لمناطق سيطرة قوات النظام في حلب اليوم

20 مدنياً ضحايا قصف قوات المعارضة لمناطق سيطرة قوات النظام في حلب اليوم

20 مدنياً ضحايا قصف قوات المعارضة لمناطق سيطرة قوات النظام في حلب اليوم

حلب | النفير

يصرّ مسلحو المعارضة هذه المرة على التقدم في جميع جبهات حلب, فمن شرق المدينة حيث يتقدم الثوار ويقتحمون ثكنة هنانو ذات الموقع الاستراتيجي إلى غرب المدينة الذي يشهد أعنف الاشتباكات. وفي الوقت ذاته يحاول الثوار إشغال ما تبقى من قوات النظام في المدينة عبر إشعال جبهات جديدة داخل المدينة كسيف الدولة والإذاعة لتحقيق تقدم ميداني كبير في المدينة.

ومع هذا التقدم الكبير لكتائب المعارضة تبدو قوات النظام المدعومة بميليشيات عراقية ولبنانية في حالة صدمة وارتباك شديدين فالطائرات الحربية والمروحية تكاد لا تفارق سماء المدينة وريفها, ترمي براميلاً وصواريخ هنا وهناك, عشرات المدنيين ضحايا ولا أحد يسمع صراخ من تبقى من المدنيين.

لكن وحسب ناشطين فإنّ كتائب المعارضة المسلحة ليست أفضل حالاً من قوات النظام, فالقصف العشوائي لمناطق مدنيّة تسيطر عليها قوات النظام سمة من سمات الكتائب المسلحة المنتشرة في شمال المدينة مثلاً.

أكثر من عشرين مدنياً وعشرات الجرحى كانوا ضحايا القصف العشوائي بقذائف الهاون وقذائف مدفع جهنم (جرر الغاز المتفجرة) على مناطق (مساكن السبيل – شارع تشرين – دوار الدلة – الموكامبو – الميدان – السليمانية والقسم الخاضع لسيطرة النظام من حي الأشرفية) اليوم السبت حسب ناشطين.

حسام أحد الناشطين الذين بقيوا في مناطق سيطرة قوات النظام تحدث للنفير عن القصف العشوائي الذي يستهدف المناطق التي يقطنها المدنيون قائلاً: “كوني ناشط متواجد في أحياء حلب المحتلة وثائر من الثوار أشعر بالخزي والعار عندما يقصف من هم محسوبون على الثورة مناطقنا ويقتلون أهلنا المدنيين بهذه الطريقة البشعة. القصف العشوائي ليس من قيم الثورة والثوار. لقد ثرنا ضد الظلم والقتل لا لنقتل ونسرق ونخطف, هذه الأعمال جميعها تّفقد الثوار حاضنتهم الشعبية حتى لو تقدموا على الأرض, ما الفائدة من التقدم على الأرض إذا رفضك المدنيون وأهل المناطق التي تسيطر عليها؟”.

وأضاف حسام موجهاً رسالة إلى المجالس العسكرية الثورية وغرف عمليات المعارضة المسلحة في حلب والمقاتلين على الجبهات قائلاً: “يجب عليكم أن تلاحقوا وتحاسبوا من يقوم بهذه الأعمال, هؤلاء مجرمون ويجب محاسبتهم. الذين يموتون هنا ليسوا شبيحة وليسوا تابعين للنظام هم مدنيون, نساء, أطفال وشيوخ وجميعهم عزل.

ضحايا القصف الذين وصلت أسمائهم اليوم:
1- عمر سمان / 26 عاماً.
2- الشيخ أبو بكر.
3- الطفلة ميساء عمر سمان / 4 أعوام.
4- السيدة أمل غاطس / 60 عاماً.
5- محمد أمين سمان / 26 عاماً.
6- السيدة فاطمة عمر دقاق / 80 عاماً.
7- أحمد جيلو / 31 عاماً.
8- محمد رضا حلاق / 53 عاماً.
9- عمر فتى نحاس.
10- مضر فتى نحاس.
11- عبد الرزاق شبارق.
12- عبدو سباعي.
13- عبادة شريف.
14- لم يصل اسمه الأول / من آل غشيم.
15- لم يصل اسمها الأول / من آل غشيم.
16- محمد شبارق.
17- الطفلة نور البرازي / 15 سنة.
18- والدة الطفلة نور (نجوى البرازي).

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى