انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » احتفالات “مسبقة الصنع”: محافظ حلب وأمين فرع حزب البعث يحتفلون بعيد الجلاء اليوم

احتفالات “مسبقة الصنع”: محافظ حلب وأمين فرع حزب البعث يحتفلون بعيد الجلاء اليوم

احتفالات “مسبقة الصنع”: محافظ حلب وأمين فرع حزب البعث يحتفلون بعيد الجلاء اليوم

حلب | النفير

نُظّم ظهر اليوم الأربعاء احتفالاً جماهيرياً في مدرسة محمد حداد الواقعة في منطقة الفرقان التي تسيطر عليها قوات النظام في حلب. حضر الحفل عدد كبير من الضباط ورجال الأمن والمسؤولين منهم محمد وحيد عقاد محافظ حلب, وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في المدينة. ورجح ناشطون من المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام أن يكون سبب تنظيم الاحتفال بهذا الشكل السري وقبل يوم من موعده المحدد وفي ساحة مدرسة، هو خوف المنظمين من استهداف مسلحي المعارضة لهذه الاحتفالية بقذائف الهاون, حيث سبق لمسلحي المعارضة استهداف تجمع لأنصار النظام في ساحة سعدالله الجابري بقذائف الهاون ما سبب مقتل وجرح العشرات حين كانوا يحتفلون بذكرى تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي في السابع من نيسان الجاري.

jalaaday2
محمد الحلبي وهو ناشط مدني بقي في المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات النظام يتحدث للنفير عن الاحتفالات التي نظمها النظام في تلك المناطق: “اليوم كان أهلنا في حلب المحتلة على موعد مع احتفالات قسرية بعيد الاستقلال, يحتفلون بالاستقلال عن فرنسا وهم يحملون صور الرئيس الذي يضع بلادهم تحت تصرف الأجانب كإيران وحزب الله ويرفعون صوره, يرفعون صور من قتل ونكل بإخوتنا في القسم الآخر من حلب وقصفهم بالبراميل وصواريخ السكود”.

على وقع احتفالاتٍ في غير موعدها أحياها أهالي القسم الذي تسيطر عليه قوات النظام تأتي رائحة الدماء من القسم الآخر وتتصاعد سحب الدخان الناتج عن القصف بأقوى أنواع الأسلحة تدميراً لتعيد لأذهان السوريين مشاهد مروعة من الحرب اللبنانية لم يكونوا يتوقعون يوماً أن تعيشها بلادهم.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى