انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » الحصول على جواز سفر… حلمٌ للكثير من السوريين

الحصول على جواز سفر… حلمٌ للكثير من السوريين

الحصول على جواز سفر… حلمٌ للكثير من السوريين

غازي عنتاب | النفير

على الحدود السورية التركية، وبالقرب من أحد الممرات الغير شرعية، ينتظر العشرات من السوريين الوقت المناسب حتى يعبروا الحدود، يسلكون طرق وعرة، يتخطون أسلاكاً شائكة، دون إصدار أي صوت، يحاولون المشي بهدوء حتى لا يكشف أمرهم، فهم لا يمتلكون جوازات سفر!

وصل إلى الطرف التركي، كان الجميع متعباً من الطريق، بعد الركض لمسافات طويلة باستمرار، ما لبث أن كُشِفَ أمرهم، وألقت “الجندرما” التركية القبض عليهم. هناك التقينا بعمار، شاب في العشرينيات من العمر، دفعته ظروف الحرب في سوريا للانتقال إلى الجارة التركية للعمل.

“قُتل أبى في غارة للطيران الحربي على مدينتنا، وأنا المعيل الوحيد لأسرتي، لا عمل في سوريا، وليس لدي خيار آخر سوى السفر بطرق غير شرعية والعمل هنا في تركيا ” يقول عمار.

حال عمار كحال الكثير من السوريين، محرّمٌ عليهم الحصول على جواز سفر، إما كونهم ناشطين ضد نظام الأسد أو لأنهم لم يؤدوا الخدمة الإلزامية في الجيش النظامي.

ويتابع عمار: “استطعت الهروب من القطعة العسكرية حيث أؤدي الخدمة الإلزامية في الجيش، إسمي مطلوب الآن من قبل المخابرات السورية، فأنا (هارب)، ولذلك محرم علي الحصول على جواز سفر أو حتى الحصول على هوية مدنية”.

وتغض الحكومة التركية الطرف عن المسافرين السوريين بطرق غير الشرعية، فهي تراعي ظروف الحرب لديهم، لكنها بدأت مؤخراً بتشديد المراقبة على الحدود أكثر، خصوصاً بعد اندلاع اشتباكات على مقربة من الحدود بين فصائل من المعارضة و”داعش”، حيث بادرت السلطات التركية لحفر خندق على طول الحدود مع سوريا، في إجراءات للحد من الدخول الغير شرعي للبلاد.

ومع ذلك، فإن الحاجة تبدو ملحة للكثير من السوريين للحصول على جوزات سفر، خصوصاً بالنسبة للطلاب الجامعيين الذين يودون متابعة دراستهم خارج البلاد بسبب الوضع الأمني المتردي فيها.

وهنا يلجؤون إلى السماسرة والمقربين من أجهزة الأمن السورية، حيث يستطيعون الحصول على جوزات سفر دون الحاجة لموافقات أمنية وبوقت أسرع، لكن ذلك قد يكلف ما يقارب ألفي دولار يدفعون معظمها للسماسرة، بينما التكلفة الطبيعة للحصول على جواز سفر لا تتعدى الخمسين دولار.

فقد استطاع رياض، الشاب السوري البالغ من العمر 23 عاماً الحصول على جواز سفر، بعد أسابيع من التفاوض مع السماسرة، حيث دفع 1500 دولار من أجل الحصول على جواز سفر، لكنه يشعر الآن بالفرح بحسب وصفه، يقول رياض: “الآن استطيع السفر إلى اي بلد في انحاء العالم، الوضع في سوريا لم يعد يطاق، اريد تأمين مستقبلي”.

امام ذلك، طالب ناشطون الائتلاف الوطني السوري المعارض والحكومة المؤقتة بإصدار جوازات سفر، فهم يأملون من خلالها تجنب رقابة قوات الأمن السورية على جوازاتهم، وتأمين حصول الكثير من السوريين على جوازات سفر، في حين لم يتحقق ذلك حتى الآن، مع استمرار الوعود بقرب اصدار الحكومة المؤقتة لجوازات سفر، تنهي معاناة السوريين.

safrilegal2

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى