انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » إعلان معركة “نصرة كسب من قلب حلب” لمزيد من الضغط على النظام

إعلان معركة “نصرة كسب من قلب حلب” لمزيد من الضغط على النظام

إعلان معركة “نصرة كسب من قلب حلب” لمزيد من الضغط على النظام

حلب | النفير

اعلنت عدة كتائب معارضة مساء اليوم السبت عن انطلاق معركة جديدة في مدينة حلب، اسموها معركة ” نصرة كسب من قلب حلب”، حيث تتبع كتائب المعارضة تكتيكاً جديداً يعتمد على تشكيت قوى النظام، من خلال فتح العديد من الجبهات في ذات الوقت، وتكثيف الهجوم على الأجزاء الخاضعة لسيطرة النظام في المدينة.

المعركة الجديدة تهدف إلى التقدم في كلاً من أحياء “سليمان الحلبي” و”الميدان” و”الشيخ مقصود” و”بستان الباشا” و”الشيخ طه” والتي تقع معظمها وسط المدينة، والسيطرة على عدة تجمعات عسكرية للنظام.

واندلعت المواجهات مع غياب الشمس، بعد تحييد سلاح الجو، الذي يتفوق به النظام، حيث بدأت المعركة بالتمهيد بالهاون وصواريخ الغراد، فقالت غرفة العمليات إن المقاتلين حققوا إصابات مباشرة في مبنى فرع المداهمة، في حين اندلعت النيران في مبنى إكثار البذار بعد استهدافه بصواريخ الغراد.

ومع بدءِ انطلاق المعركة ، اقتحم مقاتلو “ألوية فجر الحرية”، حي “بستان الباشا” وسيطروا على أحد المباني التي تتمركز فيها قوات النظام، في حين سيطروا على عدةِ شوارع في حي “الشيخ مقصود”، ومحطةِ الاطفائية في حي “الصاخور”، كما قال مركز حلب الإعلامي أن كتائب المعارضة استطاعت الوصول إلى مبنى “التدخين” في حي الميدان.

وبالتزامن مع المعركة الجديدة، تدور معارك عند فرع المخابرات الجوية بعد سيطرة الثوار على معظم محيطه بسيطرتهم على مبنيي الخدمات الفنية والهلال الأحمر الملاصقين تماماً لـ “الجوية”، في حين تستمر الاشتباكات الأعنف منذ الصباح في حي الراموسة، حيث تمكنت قوات المعارضة هناك من قطع طريق الإمداد الوحيد للنظام إلى الأحياء التي يسيطر عليها غرب مدينة حلب.

وتناقلت عدة مواقع مؤيدة للنظام أخباراً عن مقتل مدنييّن اثنين وجرح العشرات في حي الميدان بحلب نتيجة استهداف الحي بعدد كبير من قذائف الهاون وقذائف مدفع جهنم محلية الصنع. وفي تصريح لإحدى الشبكات الإخبارية المؤيدة قال مصدرٌ عسكري في القوات الحكومية على خطوط الجبهة الأولى مع حي بستان الباشا الواقع تحت سيطرة مسلحي المعارضة: “لا صحة لما يشاع عن هجوم للمسلحين على المنطقة وما هي إلا حربٌ نفسية يشنها المعارضون. الذي حدث منذ قليل هو قيام المسلحين المسلحين باستهداف المنطقة بعدد كبير من قذائف الهاون. سلاح الجو والمدفعية في الجيش العربي السوري يقومان بواجبهما بقصف مواقع المسلحين, وقواتنا على أتم الاستعداد للتصدي لأي محاولة يقوم بها هؤلاء لتعكير الأمن”.

 ويشارك في معركة ” نصرة كسب من قلب حلب” كلاً من : “لواء أحفاد المرسلين – لواء صقور حلب – لواء السلطان محمد الفاتح – لواء الكرامة – كتائب الباز”.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى