انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » أكثر من 1000 شخص قتلوا من الجانبين في معارك اللاذقية الأخيرة، وعمران الزعبي يتهم تركيا

أكثر من 1000 شخص قتلوا من الجانبين في معارك اللاذقية الأخيرة، وعمران الزعبي يتهم تركيا

أكثر من 1000 شخص قتلوا من الجانبين في معارك اللاذقية الأخيرة، وعمران الزعبي يتهم تركيا

النفير  | وكالات

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن أكثر من 1000 شخص قتلوا و جرحوا من طرفي القتال منذ بدء المعارك في منطقة الساحل السوري, حيث وصل مقاتلي المعارضة للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات في سوريا الى نقاط مجاورة للبحر في مدينة اللاذقية و هي مدينة الرئيس السوري بشار الأسد.

من ضمنهم 194 قتيل من جنود الجيش السوري بالاضافة الى 27 ضابط كان من بينهم هلال الأسد و هو قريب الرئيس الأسد, كما قتل مقاتل من الفصائل التابعة للمعارضة من ضمنهم 56 مقاتل أجنبي.

كما اتهم وزير الإعلام عمران الزعبي اليوم، حكومة رجب طيب أردوغان في تركيا بتسهيل دخول “المجموعات الإرهابية المسلحة” على حد قوله بشكل منظم إلى منطقة كسب بريف اللاذقية.

وقال الزعبي: “إن كل الذين دخلوا إلى الريف الشمالي في اللاذقية ليسوا معارضة وليسوا سوريين بل هم مجموعات من الغرباء المدججين بالسلاح والمدربين ولهم أهداف معينة لكنها سقطت، عندما توقفوا عند حد معين وثبتت قواتنا المسلحة وقوات الدفاع الوطني خطاً لا يستطيعون أن يتجاوزوه، وتالياً تم تعريف ساحة الميدان التي تدور فيها الآن عمليات التصدي والمواجهة البطولية لقواتنا الباسلة وقوات الدفاع الوطني لدحر هذا الهجوم الذي يشكل الشيشان والأفغان والسعوديون والليبيون قوامه الكامل”.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى