انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » مظاهرات في حلب دعماً للكتائب المقاتلة في الساحل

مظاهرات في حلب دعماً للكتائب المقاتلة في الساحل

مظاهرات في حلب دعماً للكتائب المقاتلة في الساحل

حلب | النفير

في جمعة حملت اسم “النفير لتحرير الساحل ” انطلقت في حلب عقب صلاة الجمعة العديد من المظاهرات في الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة نادى فيها المتظاهرون بالحرية، ودعوا إلى “دعم جبهة الساحل وتوحيد صفوف الثوار”.

المظاهرات خرجت في أحياء كلاً من صلاح الدين، المشهد، والكلاسة، غير أن أكبرها كان في حي بستان القصر حيث شارك المئات من المدنيين والعسكريين في المظاهرة طالبوا فيها هيئة الأركان بدعم جبهة الساحل بالمال والذخيرة وليس بـ”الأقوال” وحسب، كما حمل المتظاهرين لافتة كُتب عليها “بين حلب وكسب .. النظام شاف العجب” في إشارة لتشتت قوى النظام بين حلب والساحل.

وانطلقت مظاهرة في حي صلاح الدين جابت الحي وصولاً إلى ساحة المشهد نادى فيها المتظاهرون بالحرية، كما رفعوا لافتات تؤكد على الاستمرار بالثورة بالرغم من حملة القصف بالبراميل المتفجرة على مدينة حلب.

ويرى مراقبون أن فتح جبهة الساحل في الوقت الحالي يعطي للمعارضة المسلحة في حلب وعموم سوريا دفعاً كبيراً، فإضافة للدعم المعنوي الذي يحصل عليه المقاتلون، يضطر النظام لسحب مقاتليه من مختلف الجبهات في سوريا من أجل حماية معاقله في الساحل، والذي خسر فيه نقاط استراتيجية، كمعبر كسب والنقطة 45، ضمن معركة “الأنفال” التي أعلنت عنها المعارضة المسلحة مؤخراً.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى