انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » النيويورك تايمز: سوريا منصة جديدة للإرهابيين المعادين للغرب

النيويورك تايمز: سوريا منصة جديدة للإرهابيين المعادين للغرب

النيويورك تايمز: سوريا منصة جديدة للإرهابيين المعادين للغرب

كتبت صحيفة نيويورك تايمز أمس نقلاً عن “جون برينان” مدير المخابرات الأمريكية خلال خطبته للجنة الأمنية في البرلمان:“نشعر بالقلق من استخدام القاعدة للأراضي السورية كمركز لتجنيد أبنائها و تدريبهم لاكتساب خبرات قتالية تؤهلهم للانطلاق من سوريا نحو هجمات ضد مناطق أخرى“. و أوضحت الصحيفة أن هؤلاء المتطرفين الذي تحدث عنهم “برينان” ينتمون بغالبيتهم الى عملاء القاعدة في باكستان و الذين استنزفت طاقاتهم بشكل كبير طوال عقد من الغارات الأمريكية على معسكراتهم.

و أشارت الصحيفة بناءاً على عمليات التنصت الألكترونية و عمل المخبرين الأمريكيين بالإضافة الى تصريحات إعلامية للقاعدة بأن زعماء للتنظيم في باكستان و من بينهم أيمن الظواهري يعملون على وضع منهجية طويلة الأمد لخلق خلايا إرهابية في سوريا تدرب المهاجرين من العرب بالإضافة الى المقاتلين الغربيين الموجودين هناك. حيث يوجد حوالي ١٢٠٠ مقاتل من مسلمي الولايات المتحدة و أوروبا و الذين يمكن استغلالهم لشن هجمات في الغرب بعد عودتهم من سوريا. كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين في مكافحة الإرهاب قلقهم من أن يصبح هؤلاء المقاتلين الغربيين متطرفين جراء الحرب في سوريا، ليسببوا مشاكل عند عودتهم لبلدانهم.

و صرح بحسب الصحيفة مسؤول أمني غربي قائلاً:  “إنّ القاعدة في هذه المرحلة، أقلّ تنظيماً من أن تضع خطط موجهة و طويلة الأمد و أن المقاتلين الغربيين يتجهون لسوريا بشكل طوعي و شخصي دون وجود يد حقيقية لتنظيم القاعدة في إرسالهم.

بينما أكد المسؤولون الأمريكيون أن هذا الفرع الجديد للفوضى في سوريا من شأنه أن يعيد إنعاش القيادة المركزية للقاعدة التي كان قد صرح الرئيس أوباما بأنها تراجعت بشكل كبير.

 

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى