انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » وفاة بطريرك السريان في سوريا، وأنباء عن بطريرك جديد مقرّب للنظام

وفاة بطريرك السريان في سوريا، وأنباء عن بطريرك جديد مقرّب للنظام

وفاة بطريرك السريان في سوريا، وأنباء عن بطريرك جديد مقرّب للنظام

أعلنت اليوم الجمعة، بطريركية السريان الأرثوذكس فى العالم والتي تتخذ من العاصمة السورية دمشق مقراً لها عن “وفاة البطريرك مار اغناطيوس زكا عيواص الأول” والذي ناهز الثمانين من العمر قضى منها نحو 34 عاماً بطريركاً للسريان الأرثوذكس.

وتوفي البطريرك زكا ظهر اليوم فى ألمانيا خلال زيارة معالجة طبية، حيث كان يعانى أوجاعاً في الكلى ما ادى لتراجع في صحته منذ نحو عام.

وولد بطريرك السريان في مدينة الموصل العراقية عام 1933 ودرس اللاهوت هناك عام 1946 ثم انتقل ليخدم في كنيسة في مدينة حمص السورية وبعد سنوات غادر إلى الولايات المتحدة وحصل عام 1960 على شهادة فى اللاهوت من إحدى جامعات نيويورك.

وتعاني الكنيسة السريانية الأرثوذكسية من إنقسام في الرأي حول الأوضاع في سوريا على مستويي رجال الدين وعامة الشعب. فبينما وصف بعض مطارنة الكنيسة الرئيس الأسد بالإصلاحي، وشاركوا بحملات دعائية لنظامه في الغرب، انتقد بعضهم الأخر تصرفات النظام وطريقة تعامله مع الأزمة السورية ففي منتصف العام 2011 وجّه المطران متى روهم مطران السريان الأرثوذكس في الجزيرة والفرات نقداً لاذعاً للنظام فتحدث في أحد الآحاد أن العنف مع المتظاهرين السلميين لا يجدي وأن الإصلاحات التي تحدث عنها النظام لا تزال “كلام” ولم تتحول الى أفعال بعد.

وتعرض المطران متى نتيجة تصريحاته الناقدة للنظام في أكثر من مناسبة إلى حملة تشويه أطلقها بعض المؤيدين وصلت إلى حد الهجوم على مبنى المطرانية في الحسكة وتمزيق صور المطران، الذي غادر إلى النمسا بسبب الحملات التي اطلقت ضده.

بالإضافة إلى المطران روهم، عرف المطران يوحنا ابراهيم كصوت ناقد للنظام السوري والذي خُطف من قبل جماعات مسلحة غير معروفة بالقرب من مدينة حلب مع  مطران الروم الارثوذكس بولس يازجي.

ولم يكشف بعد عن أسم  المطران الذي سيخلف البطريرك عيواص، لكن البعض رجح المطران جان قواك، وذلك لقربه من دوائر صنع القرار في سوريا.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى