انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » محاولة لاغتيال الأسعد و مصرع نجله

محاولة لاغتيال الأسعد و مصرع نجله

محاولة لاغتيال الأسعد و مصرع نجله

النفير
أكد العقيد المنشق رياض الأسعد مقتل نجله محمد اليوم الثلاثاء، إثر حادث مروري على الطريق بين مدينة إسطنبول والعاصمة التركية أنقرة، مشددا على أنه لم يصب هو بأي أذى.

وتناقلت شبكات التواصل الإجتماعي بأن الحادثة وقعت بعد 3 ساعات من انطلاق الأسعد من مدينة إسطنبول باتجاه العاصمة أنقرة، حيث اختل توازن المركبة التي كانت تقله مع نجله وأبن عمه، وذلك بشكل مفاجئ مما أدى لوقوع الحادث.

وأوضح الأسعد عبر مصادر إعلامية ونشطاء في المعارضة السورية  أن الحادثة لم تسفر عن إصابته وأنه بخير، هو وابن عمه، في وقت استغرب فيه حصول الحادثة التي أسفرت عن مقتل نجله موضحا إلى أنه “لم يستوعب إلى الآن ماذا حصل، حيث أنهم في أحد مشافي أنقرة في الوقت الحالي”.

من جهة أخرى، لم يؤكد “الأسعد” عبر صفحاته على مواقع التواصل الإجتماعي، ولم يستبعد اعتبار الحادثة بأنها عملية اغتيال، وذلك بسبب وقوع الحادث بشكل مفاجئ مع اختلال المركبة التي كانوا يستقلونها، بانتظار نتيجة التحقيقات التي تجرى في الحادثة.

وكان “الأسعد” قد تعرض لمحاولة اغتيال في مارس من العام الماضي، أدت إلى بتر ساقه، واستعاض عنها بساق صناعية، ووجهت الاتهامات حينها إلى النظام السوري، في محاولة لتغييبه كما فعل سابقا مع المقدم المنشق حسين الهرموش، الذي اختطفه النظام عبر عملائه من تركيا.

وبحسب تصريحات أدلت بها هيئة أركان الجيش السوري الحر عبر صفحتها على تويتر أنّ العقيد «الأسعد» فقد اليوم الابن السابع من أصل تسعة أبناء له.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى