انت هنا : الرئيسية » أخبار سوريا » قصف مكثف على يبرود، براميل في كفر تخاريم وألغام في ريف حمص

قصف مكثف على يبرود، براميل في كفر تخاريم وألغام في ريف حمص

قصف مكثف على يبرود، براميل في كفر تخاريم وألغام في ريف حمص

سوريا | وكالات / النفير

واصل النظام السوري قصف مدينة يبرود في جبال القلمون تمهيداً لاقتحامها من قبل مليشيات حزب الله التي تكبدت خلال الأسبوعين الماضيين خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، وأكد الناشطون أن القصف المكثف للنظام على يبرود المتواصل منذ 20 يوماً يحاول أن يكرر تجربة القصير التي سويت بالأرض العام الماضي قبل أن تفرغ من المقاتلين ويقتحمها عناصر حزب الله اللبناني. غير أن الثوار أكدوا أن يبرود تختلف عن القصير بسبب طبيعتها الجبلية ومساحتها الكبيرة، مؤكدين أنهم يواصلون التصدي للمحاولات المتكررة لحزب الله اقتحام المدنية، ويكبدونه الخسائر الجسيمة.
وذكرت شبكة شام أن الطيران الحربي قصف يبرود بأكثر من 40 غارة خلال الساعات الماضية، كما استخدمت قوات النظام راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة لضرب مدن وبلدات: الزبداني والسحل ويبرود وداريا ودوما بريف دمشق، في ظل استمرار الاشتباكات على أطراف مدينة يبرود والمحاور المحيطة بها بمنطقة جبال القلمون.

وفي دمشق، سقطت قذائف هاون عدة على حي الشاغور وسط العاصمة، كما قُصف حيا التضامن وجوبر بالمدفعية الثقيلة، ووقعت أيضا اشتباكات عنيفة بين الجيشين النظامي والحر في حي التضامن، واستهدف تنظيم جيش الإسلام سيارة لقوات النظام على المتحلق الجنوبي في ريف دمشق، وأشارت سوريا مباشر إلى أن الجبهة الإسلامية استهدفت بمدافع محلية الصنع قوات النظام في حي جوبر شمالي العاصمة دمشق.

من جهة أخرى، قال ناشطون: إن تسعة قتلى والعديد من الجرحى سقطوا من جراء قصف الطيران الحربي قرية الحميرات بريف حماة، وأضاف الناشطون أن الأهالي تجمعوا في محاولة منهم لإنقاذ الأشخاص العالقين تحت الأنقاض إثر انهيار بعض المباني.

وفي ريف إدلب قال ناشطون: إن قتلى وعشرات الجرحى سقطوا من جراء قصف الطيران الحربي بلدة كفر تخاريم بالبراميل المتفجرة، وأضاف الناشطون أن المستشفى الميداني في البلدة غص بالجرحى، ولم يتمكن كثير من الأهالي من إسعاف الضحايا، وقد اندلعت النيران في بعض الأحياء السكنية التي لم تتمكن فرق الإطفاء من السيطرة عليها. (الصورة)

وفي حمص، قتل نحو 15 جنديا من القوات الحكومية السورية، وجرح العشرات، لدى مرورهم في حقل ألغام، زرعه مقاتلو الجيش الحر في قرية عين الدنانير بريف حمص الشمالي، كما استهدفت القوات الحكومية مدينة تدمر بالمدفعية الثقيلة، وألقت المروحيات براميل متفجرة على قلعة الحصن والدار الكبيرة.

وفي حلب أشارت شبكة سوريا مباشر إلى وقوع اشتباكات متقطعة بين الجيشين النظامي والحر في أحياء البلدة القديمة، وذكرت شبكة شام أن قصفاً مدفعياً شمل أحياء حلب القديمة، ووقعت اشتباكات عنيفة في منطقة النقارين وتلة الشيخ يوسف وعند اللواء 80 شرقي حلب.
وفي ريف حلب الشمالي، أعلن مقاتلو المعارضة إحكامهم السيطرة على مدينة اعزاز، فيما دارت اشتباكات بين الجيش الحر وتنظيم “الدولة الإسلامية” شرقي بلدة “أخترين”.

وقال ناشطون إن الجيش الحر استهدف بالقذائف، نقاطا تتمركز فيها القوات الحكومية، في مطار دير الزور العسكري ومحيطه وسط اشتباكات مستمرة في محيط المطار.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى