انت هنا : الرئيسية » إقليمي » فيديو: هل ضرب أردوغان حقاً أحد المحتجين في سوما؟

فيديو: هل ضرب أردوغان حقاً أحد المحتجين في سوما؟

فيديو: هل ضرب أردوغان حقاً أحد المحتجين في سوما؟

جاك صقلي | اسطنبول | النفير

ظهرت لقطات جديدة اليوم تظهر رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وكأنه دخل في شجار مع أحد المحتجين في مدينة سوما المنكوبة.

الحشد المحيط بأردوغان في اللقطات التي تم تداولها بشكل كبير اليوم على وسائل التواصل الاجتماعي، يجعل تمييز ما حصل صعباً جداً. لكن ما يظهر في بداية الفيديو من صفير وصيحات استهجان من قبل العديد من المتواجدين تجاه اردوغان، حتى ما بدى وكأنه استفرد بأحد المحتجين وصرخ في وجهه: “تعال واصرخ هنا في وجهي”.

يظهر بعدها شخص مجهول وهو يدخل إلى سوبر ماركت مجاور ويتبعه اردوغان ومن معه من حراس ومساعدين، ثم تظهر يد رئيس الوزراء وهي تتأرجح في مدخل السوبر ماركت وسط مشادة كلامية، قبل أن ينسحب أردوغان من المنطقة مع حراسه.

تكلم الكثير من مشاهدي الفيديو عن أن أردوغان قد وجه لكمة للمحتج، على الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كانت  قبضته استهدفت الشخص أم فقط تلوح في وجهه.

الحزن الكبير الذي يعيشه الشعب التركي جراء أكثر حوادث المناجم دموية في تاريخ تركيا، ما لبث أن تحول إلى موجة غضب عارمة، لا سيّما بعد بيان أردوغان الذي صرح فيه بأن مثل هذه الأحداث “تقليدية” وقد حدثت في كثير من البلدان، ذاكراً حوادث مماثلة في بريطانيا وفرنسا والصين منذ 150 عام حتى منتصف القرن الماضي!

وقد ظهر هذا الفيديو بعد ساعات من انتشار فيديو لمساعد أردوغان، يوسف يركيل وهو يرفس أحد المشيعيين في سوما.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى