انت هنا : الرئيسية » إقليمي » الأول من حزيران موعد إعادة الانتخابات في ولاية و4 مناطق وبلدتين في تركيا

الأول من حزيران موعد إعادة الانتخابات في ولاية و4 مناطق وبلدتين في تركيا

الأول من حزيران موعد إعادة الانتخابات في ولاية و4 مناطق وبلدتين في تركيا

أنقرة | الأناضول

قررت لجنة الانتخابات المركزية التركية، إلغاء نتائج الانتخابات المحلية التي أجريت يوم 30 آذار/ مارس الماضي، في ولاية “آغري”، شرق البلاد، و4 مناطق وبلدتان، على أن يتم إعادتها في 1 حزيران/ يونيو المقبل، استجابة لصحة الطعون التي تقدمت بها الأحزاب السياسية.

وأوضح “سري صقيق” مرشح حزب السلام والديمقراطية لرئاسة بلدية ولاية “آغري”، في تصريح صحفي أجراه مع وسائل إعلامية أمام القصر العدلي في ولاية “آغري”، أنه طلب من اللجنة الانتخابية المركزية إعادة إجراء الانتخابات في الولاية، لما شهده من نقصان أثناء فرز الأصوات الانتخابية وتصاعد أجواء التوتر في الولاية.

من جهته، ذكّر “حسن أرسلان” مرشح حزب العدالة والتنمية لرئاسة بلدية ولاية “آغري”، أن حزبه تقدم بطلب مماثل، من أجل إلغاء نتائج الانتخابات، في الولاية، قبل أربعة أيام من تقدّم حزب السلام والديمقراطية بطلبه، مشيراً أن شكوكاً تحوم حول نزاهة نتائج الانتخابات، في الولاية، ورأى حزب العدالة والتنمية أنه من الأولى إلغاء الانتخابات في آغري، بحسب المرشح.

وكان “نجم الدين أفه،” رئيس فرع حزب السلام والديمقراطية، في ولاية “آغري،” أعلن في 31 آذار/ مارس، فوز مرشح حزبه “سري صقيق”، بالانتخابات المحلية، على منافسه من حزب العدالة والتنمية بفارق 10 أصوات انتخابية فقط، ما أعقبه تقديم طعن، في نتيجة الانتخابات، تقدم به “عباس آيدن” رئيس فرع حزب العدالة والتنمية في ولاية “آغري”.

كما ألغت اللجان الانتخابية، في 4 مناطق وبلدتين تتبعان لولايات “جانقري” و”بتليس” و”سيواس” و”طوقات” و”موش”، نتائج الانتخابات المحلية بعد تأكدها من صحة الطعون، التي تقدمت بها الأحزاب المشاركة.

وقررت رئاسة اللجنة الانتخابية في ولاية “جانقري” وسط البلاد، إلغاء نتائج الانتخابات المحلية في منطقة “شعبان أوزو”، والتي تقدم فيها حزب العدالة والتنمية على حزب الحركة القومية التركية بفارق 4 أصوات انتخابية، بعد أن ثبت لديها صحة الطعن المقدم من قبل حزب الخاسر، وحددت يوم 1 حزيران/ يونيو المقبل كموعد لإعادة الانتخابات.

كما قررت رئاسة اللجنة الانتخابية في ولاية “بتليس”، جنوب شرق البلاد، إلغاء نتائج الانتخابات المحلية في منطقة “كور أويمق”، بعد أن ثبت لديها صحة الطعن، الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية، وحددت تاريخ 1 حزيران/ يونيو المقبل موعداً لإعادة الانتخابات، وكانت النتائج الأولية لانتخابات القضاء اظهرت فوز مرشح حزب السلام والديمقراطية المعارض برئاسة بلديتها، متقدماً على منافسه، من حزب العدالة والتنمية بفارق 32 صوتاً.

وألغت لجنة الانتخابات المركزية، في ولاية “سيواس،” وسط البلاد، نتائج الانتخابات المحلية في منطقة “أولاش”، بعد أن ثبت لديها صحة الطعن، الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية، وحددت تاريخ 1 حزيران لإعادة الانتخابات فيه، بانتظار تأكيد القرار من قبل اللجنة العليا للانتخابات، وكانت النتائج الأولية للانتخابات أظهرت فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض  برئاسة بلديتها، متقدماً على منافسه، من حزب العدالة والتنمية بفارق 34 صوتاً.

فيما ألغت لجنة الانتخابات، في ولاية “طوقات”، وسط البلاد، نتائج الانتخابات، في منطقة “يشيل يورت”، بعد أن ثبت لها صحة الطعن، الذي تقدم به حزب الحركة القومية، وحددت تاريخ 1 حزيران/ يونيو المقبل موعداً لإعادة الانتخابات فيها، وكانت النتائج الأولية للانتخابات أظهرت فوز مرشح حزب العدالة والتنمية برئاسة بلدية المنطقة المذكورة، متقدماً على منافسه، من حزب الحركة القومية المعارض بفارق 50 صوتاً. كما ألغت اللجنة الانتخابية نتائج الانتخابات في بلدتين  بولاية “موش” شرق البلاد، وحددت الأول من حزيران/ يونيو المقبل، موعداً لإعادة الانتخابات.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى