انت هنا : الرئيسية » إقليمي » داوود أوغلو: “سنرد بحزم على أي اعتداء يستهدف قبر سليمان شاه”

داوود أوغلو: “سنرد بحزم على أي اعتداء يستهدف قبر سليمان شاه”

داوود أوغلو: “سنرد بحزم على أي اعتداء يستهدف قبر سليمان شاه”

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو الأربعاء في لقاءه مع قناة تركية خاصة أن بلاده سترد بحزم على أي اعتداء يستهدف قبر سليمان شاه الواقع في ريف حلب في منطقة تبعد 25 كيلو متراً من الحدود وتقع داخل الأراضي السورية، و تعتبرها تركيا من أراضيها، بموجب اتفاق أبرم عام 1921 بين تركيا وفرنسا.

وكان داوود اوغلو وزير الخارجية التركي قد صرّح في مقابلة مع وكالة فرانس برس: “الجمهورية التركية دولة قوية لا تتردد في اتخاذ كل التدابير التي تراها ضرورية لحماية أمنها الوطني”.

وأضاف داوود أوغلو “لا أنصح أي حركة سورية ولا النظام في دمشق، بأن يجرب قوة تركيا”.

وقد أدلى داود أوغلو بتصريحاته فيما أسقطت مقاتلة لسلاح الجو التركي يوم الأحد الماضي، طائرة عسكرية سورية اتهمت بانتهاك المجال الجوي التركي, كما كانت قوات الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) قد هددت القوات التركية المتواجدة في موقع قبر سليمان شاه في ريف حلب, فكان أن قامت تركيا بوضع جنودها الخمسة والعشرين في حال استنفار حول هذا الضريح التاريخي التركي داخل سوريا، بسبب تلك التهديدات.

ووضع هؤلاء الجنود في حال تأهب حول الضريح, وهو لجد عثمان الأول مؤسس السلطنة العثمانية وتلقوا أمراً بالرد في حال تعرض الضريح لأي هجوم من الدولة الإسلامية في العراق والشام بحسب صحيفة حرييت التركية.

وشدد داوود أوغلو على القول بأن: “تركيا مستعدة لاتخاذ أي تدبير قانوني، بموجب القانون الدولي، إذا ما تعرض أمنها للتهديد بما في ذلك المنطقة التي يوجد فيها ضريح سليمان شاه”.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى