انت هنا : الرئيسية » إقليمي » مقتل 3 في تفجير انتحاري في سهل البقاع، والجيش اللبناني يفجر سيارة مشبوهة قرب الحدود

مقتل 3 في تفجير انتحاري في سهل البقاع، والجيش اللبناني يفجر سيارة مشبوهة قرب الحدود

مقتل 3 في تفجير انتحاري في سهل البقاع، والجيش اللبناني يفجر سيارة مشبوهة قرب الحدود

بيروت | رويترز

قتل ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص عندما فجر انتحاري سيارته الملغومة في معقل لحزب الله بسهل البقاع بلبنان في رد على ما يبدو على سقوط بلدة يبرود التي كان يسيطر عليها مقاتلو المقاومة في يد القوات الحكومية في سوريا.

واضاف المصدر ان اثنين من القتلى عضوان في حزب الله الذي ساند مقاتلوه الجيش السوري في سيطرته على يبرود في وقت سابق من يوم الأحد.

وسارعت جماعتان إسلاميتان راديكاليتان يشتبه بإرتباطهما بالقاعدة في سوريا بإعلان مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع في بلدة النبي عثمان في بيانين منفصلين نشرا على تويتر.

وأعلنت جماعة سنية أخرى يشتبه بصلتها بالقاعدة تسمى لواء أحرار السنة في بعلبك مسؤوليتها أيضا عن الهجوم الذي أطلقت عليه إسم الثأر ليبرود. ونبهت حزب الله والجيش اللبناني إلى ضرورة الاستعداد لمعركة يبرود داخل لبنان.

وقالت مصادر أمنية إن الجيش اللبناني فجر سيارة يوم الاثنين في المنطقة الحدودية مع سوريا اشتبه أنها تحتوي على متفجرات ويجري الاعداد لاستخدامها في هجوم.

وأضافت أنه عثر على السيارة في منطقة ريفية بين رأس بعلبك والفاكهة في سهل البقاع على بعد نحو خمسة كيلومترات شمالي قرية قتل فيها ثلاثة أشخاص بينهم اثنان من أعضاء حزب الله يوم الأحد في انفجار سيارة ملغومة.

وأذاع تلفزيون المنار التابع لحزب الله لقطات يوم الإثنين لما قال إنها السيارة المشتبه بها وهي سيارة رمادية اللون كانت متوقفة في بستان زيتون قبل تفجيرها.

واستهدف حزب الله بتفجيرات سيارات ملغومة واطلاق صواريخ خلال العام المنصرم داخل لبنان بسبب تدخله في الصراع السوري ودعمه للرئيس بشار الأسد.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى