انت هنا : الرئيسية » منوعات » اسبانيا ضحية لأخطاء ديل بوسكي

اسبانيا ضحية لأخطاء ديل بوسكي

زين البوش | النفير

“FILE – The Oct. 6, 2011 file photo shows Spain head coach Vicente del Bosque during a practice session prior the Euro 2012 Group I qualifying soccer match in Prague, Czech Republic. 16 teams compete in the Soccer Euro 2012 kicking off June 8, 2012 in Warsaw and ending with the final on July 1 in Kiev. 31 matches will be played in eight Polish and Ukrainian cities.” *** Local Caption *** “FILE – The Oct. 6, 2011 file photo shows Spain head coach Vicente del Bosque during a practice session prior the Euro 2012 Group I qualifying soccer match in Prague, Czech Republic. 16 teams compete in the Soccer Euro 2012 kicking off June 8, 2012 in Warsaw and ending with the final on July 1 in Kiev. 31 matches will be played in eight Polish and Ukrainian cities. AP photo”

لم اتفاجئ من الأداء السيء الذي قدمه المنتخب الاسباني في مباراته مع هولندا على الرغم من تفاجئ مشجعي الماتدور ، إلا إني تفاجأت بمدى سوء الأداء الذي قدمته اسبانيا ، فحامل اللقب قدم واحدة من أسوأ مبارياته تحت قيادة ديل بوسكي ، و السبب واضح…ديل بوسكي نفسه!!!

فالمشكلة بالمباراة كانت أكبر من كاسياس و أخطاء الدفاع و الوسط و الهجوم الذين لم يقدموا أي شيء يذكر,لأن سبب هذا كله ديل بوسكي صانع أمجاد اسبانيا لأن كل ما قام به بالمباراة  و ما قبلها و بالتشكيلة المستدعاة للبطولة وبالخطة التي وضعها للمباراة (مع أني أظن إنه لم يضع خطة من الأساس) خاطئ.

فسأبدأ بما قبل المباراة و تحديداً نهائي بطولة كأس القارات مع البرازيل التي انتهت بفوز البرازيل,و شهدت كسر الهيمنة الاسبانية على البطولات العالمية,ففي تلك الفترة كان فعلاً اسبانيا فريق لا يهزم,فريق يملك خطة ممتازة و لاعبين يعلبون بمستوى جيد ثابت في جميع المباريات,و ديل بوسكي كان أهم أسباب هذا النجاح,لكن في تلك الليلة البرازيل كشف خطة اسبانيا و استطاع السيطرة على الوضع في أول اختبار حقيقي لاسبانيا.

و إذا نظرنا إلى تشكيلة اسبانيا الحالية نرى إنها لم تختلف كثيراً عن تشكيلة كأس العالم 2010 رغم فرق 4 سنوات بين البطولتين,خاصة إن العناصر الأساسية لم تتغير رغم كبر سنها و تراجع مستواها,فكيف يمكن لتشافي أو تشابي ألونسو أن يكونوا بنفس مستواهم بالكأس الماضي, فلم لا يتم استبدال العناصر الكبيرة بلاعبين شباب,و خاصة إن اسبانيا تملك أهم اللاعبين الشباب في العالم, و بالتأكيد مستواهم سيكون أفضل,فعدم استدعاء لاعب مثل   ايسكو و استدعاء سانتي كازورلا هو أمر مثير للسخرية,و وجود مدافعين من برشلونة في التشكيلة الأساسية و برشلونة أكبر مشاكله في دفاعه يجعلك تستغرب بما كان يفكر ديل بوسكي عندما وضع التشكيلة,فبيكيه مدافع سيء و هو أمر واضح و مستواه في تراجع مستمر و حتى ناديه برشلونة يعرف ذلك و يبحث عن بديل له,فلماذا يكون في التشكيلة,و طبعاً راموس لم يكن مستواه أفضل بل حتى أسوأ في المباراة مع هولندا لكن أظن إن أداءه مع ريال مدريد يبرر وجوده بالتشكيلة الأساسية,و برأيي خافي مارتينيز بالتأكيد يجب أن يشارك كأساسي المباراة القادمة.

و مع أني من محبي الاسباني دافيد سيلفا لكن عندما  كان في أوج مستواه مع ناديه منذ حوال سنتين تقريباً لم يقدم المأمول مع اسبانيا فالآن بعد أن خف بريقه لا أظن إن سيقدم شيء يذكر الآن و لاحظنا إضاعته لفرص سهلة نسبياً,و خاصة مع وجود كوكي صانع الأهداف الأفضل في الدوري الاسباني,و يجب على انييستا أن يقدم أداء أفضل لأن لاعب جيد مثله يمكن أن يصنع الفارق.

و لا أريد أن أقلل من قيمة كاسياس فهو واحد من أفضل الحراس بالتاريخ لكن بالتأكيد قدم مباراة من أسوأ المباريات التي يمكن أن يقدمها أي حارس,و اتمنى أن يعود بشكل قوي,لكن أظن أن دي خيا ممكن أن يكون جيداً فهو حارس مرمى مانشستر يونايتد (رغم إن هذه الجملة لم تعد مديح بعد الموسم الماضي).

و يبقى السؤال الأهم ما التكتيك الذي وضعه ديل بوسكي للمباراة؟!فكل لاعب يلعب على هواه و لايوجد خطة واضحة للهجوم أو الدفاع,و كأن ديل بوسكي قال للاعبين:”أنتم لاعبين جييدين و أفضل لاعبين بالعالم نحن أقوى فريق في العالم و حاملي اللقب,العبوا كيفما أردتم و سنفوز”,ففي الحقيقة لم أشعر بتأثير مدرب على المباراة,فحتى في الشوط الثاني لم يغير الخطة و قام بتبديلات غير مجدية,فمن الأفضل أن يضع خطة جيدة المباراة القادمة أو على الأقل يضع خطة.

بالطبع على الرغم من كل هذا اسبانيا تبقى اسبانيا,و  لا أظن أن مباراة واحدة ستغير كل شيء,ففي كأس العالم الماضي خسروا المباراة الأولى و فازوا البطولة على الرغم من فارق المستوى في المبارتين,و اتمنى رؤية تغيير جذري بالخطة و ليس تحسينها فقط.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى