انت هنا : الرئيسية » منوعات » بوينغ تمنح الفرصة لكل شخص ليكون” جيمس بوند”

بوينغ تمنح الفرصة لكل شخص ليكون” جيمس بوند”

بوينغ تمنح الفرصة لكل شخص ليكون” جيمس بوند”

النفير
دخلت شركة “بوينغ” المختصة بتصنيع الطائرات عالم الأجهزة المحمولة بإنتاجها هاتف “بوينغ بلاك” المزوّد بميزات تقنية تجعله يتمتع بدرجة عالية من حماية البيانات وتشفيرها. وهو موجه إلى القطاعات الحكومية والشخصيات الدبلوماسية. وحسب ما أوردت وكالة رويترز، فإن “بوينغ بلاك” يمتاز بخاصية التدمير الذاتي للبيانات عند أي محاولة لفتح غطائه، حيث يتم حذف البيانات بالكامل وتعطيل الجهاز عن العمل نهائياً. ويعمل الجهاز بنظام “آندرويد”، تم تعديله لزيادة الأمان وحماية البيانات، وشاشته بقياس 4.3 بوصة، ووزنه 170 غراما، ويدعم تشغيل شريحتي اتصال. كما تؤكد الشركة أن الأجزاء الصلبة للهاتف مصممة أيضاً لزيادة الأمان والحفاظ على سرية وأمن البيانات المحفوظة في الهاتف، والحماية ضد التجسس خلال عمليات نقل البيانات. وأوضحت الشركة أن الهاتف هو ثمرة جهود استمرت لثلاث سنوات، تعاون على إنتاجه مهندسون من “بوينغ” بالإضافة إلى مختصين من الشركات التي استحوذت عليها “بوينغ”، كشركة “ديجيتال ريسيفر تيكنولوجي”، وشركة “سوليوشن ميد سيمبل”، وغيرهما.
أزاحت شركة بوينج الامريكية  المختصة بتصنيع الطائرات الستار عن هاتف ذكي يبدو وكأنه هبط لتوه على عالم الاتصالات من أفلام العميل البريطاني الشهير جيمس بوند. بإنتاجها هاتف “بوينغ بلاك” المزوّد بميزات تقنية تجعله يتمتع بدرجة عالية من حماية البيانات وتشفيرها.

وبالاضافة إلى أن جميع المحادثات عبر الهاتف الذكي المسمى (بلاك) مشفرة فان أي محاولة غير مشروعة لفتحه سوف تؤدي الى محو جميع البيانات وتحويله إلى أداة غير قابلة للاستخدام.
وهذا الهاتف الآمن من انتاج الجزء العامل في مجال الاتصالات بشركة بوينج التي تتخذ من شيكاجو مقرا لها والمعروفة بمنتجاتها من الطائرات.
وكان من الممكن لهذا الهاتف أن يمنع الخسائر التي منيت بها الدبلوماسية الامريكية في اوكرانيا عندما استخدمت مسؤولة في وزارة الخارجية الامريكية والسفير الامريكي في كييف هواتف غير مؤمنة اثناء محادثة بشأن التطورات السياسية في اوكرانيا سربت بعد ذلك على الانترنت وتسببت في حرج بالغ لواشنطن.
ويستهدف هاتف بوينج الجديد المحصن ضد الاختراق الوكالات الحكومية وأولئك الذين يرغبون في جعل اتصالاتهم وبياناتهم سرية وذلك وفقا للشركة المنتجة وبيانات مقدمة للجنة الاتصالات الاتحادية الامريكية.
يمتاز هذا الهاتف المصنع في الولايات المتحدة بنظام “آندرويد” تم تعديله لزيادة الأمان وحماية البيانات، ويمتلك خاصية التدمير الذاتي للبيانات عند أي محاولة لفتح غطائه، حيث يتم حذف البيانات بالكامل وتعطيل الجهاز عن العمل نهائياً. وشاشته بقياس 4.3 بوصة، ووزنه 170 غراما، ويدعم تشغيل شريحتي اتصال. كما تؤكد الشركة أن الأجزاء الصلبة للهاتف مصممة أيضاً لزيادة الأمان والحفاظ على سرية وأمن البيانات المحفوظة في الهاتف، والحماية ضد التجسس خلال عمليات نقل البيانات. وأوضحت الشركة أن الهاتف هو ثمرة جهود استمرت لثلاث سنوات، تعاون على إنتاجه مهندسون من “بوينغ” بالإضافة إلى مختصين من الشركات التي استحوذت عليها “بوينغ”، كشركة “ديجيتال ريسيفر تيكنولوجي”، وشركة “سوليوشن ميد سيمبل”، وغيرهما.
ونظرا للخصائص الامنية للهاتف لم تنشر شركة بوينج الكثير من التفاصيل الفنية عنه ولم تعلن سعره ولا موعد.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى