انت هنا : الرئيسية » دولي » الصين “نتمسك بسيادة أوكرانيا”، وقلقة على إستثماراتها فيها‎

الصين “نتمسك بسيادة أوكرانيا”، وقلقة على إستثماراتها فيها‎

الصين “نتمسك بسيادة أوكرانيا”، وقلقة على إستثماراتها فيها‎

رأي  النفير

أكد  المتحدث باسم الخارجية الصينية “تشين قانغ” يوم الاحد الفائت “أن الصين تتمسّك دائماً بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية، واحترام الاستقلال والسّيادة، وسلامة أراضي أوكرانيا.”

وفي الرابع والعشرين من شباط الجاري وتعليقاً على خلع الرئيس الأوكراني “يانكوفيتش” علق “شين بو”،  قنصل  سفارة الصين في الأمم المتحدة على الحدث قائلاً “نحن نحترم الخيار الذي اتخذه شعب أوكرانيا”

قد تكون أحد أسباب عدم تطابق الموقف الصيني الروسي إزاء الأزمة في أوكرانيا، هو سياسة الصين الخارجية والتي تعارض التدخل أجنبي في شؤون دول أخرى، فالصين وقفت ضد التدخل الروسي في جورجيا عام 2008 كما كان لها مواقف تاريخية في الإعتراض على تدخلات الإتحاد السوفيتي سابقاً، في كلّ من  تشيكوسلوفاكيا، وأفغانستان.

كما تتمتع الصين بعلاقات إقتصادية جيدة مع أوكرانيا، ففي عام 2012 وقع البلدين على إتفاقية تنص على تزويد أوكرانيا للصين بـ 300 مليون طن من الذرة مقابل تقديم الأخيرة لقروض تصل لحد ثلاثة مليارات من الدولارات، هذا غير عقود أخرى جرى توقيعها من قبل أوكرانيا مع شركات صينية زراعية بغية  إستثمار مساحات شاسعة في أوكرانيا لزراعتها وتربية الحيوانات والتي ستساعد في تقوية الأمن الغذائي الصيني. بالإضافة إلى عقود بقيمة 3 مليار دولار وقعتها شركات صينية لأجل بناء ميناء في مدينة سيفاستوبول الأوكرانية.

من المبكّر الحديث عن خلاف صيني روسي عميق نتيجة مايجري في أوكرانيا، فالبلدين يتمتعان بمصالح مشتركة عديدة، إلا انه من الواضح غياب “التطابق الروسي الصيني” حيال الأزمة الاوكرانية والذي صرح به مؤخراً سيرجي لافروف وزير خارجية روسيا.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى