انت هنا : الرئيسية » دولي » على إثر التهديدات الغربية، الإقتصاد الروسي يتهاوى

على إثر التهديدات الغربية، الإقتصاد الروسي يتهاوى

على إثر التهديدات الغربية، الإقتصاد الروسي يتهاوى

النفير

سجل سعر صرف الروبل الروسي انحداراً ملحوظاً أمام الدولار وذلك بعد إطلاق التهديدات الغربية بفرض عقوبات إقتصادية على روسيا. وقد سجل سعر صرف الروبل بعد ثلاثة أيام من التحرك الروسي في القرم مايعادل 38,7 روبل أمام الدولار الواحد اي بمعدل 2,6%.

وقد نبهت “إليانا سامويلوفا”، رئيسة قسم التحليلات الإقتصادية، في البنك الروسي “غولد هيلز” أن روسيا ستشهد حالات بيع ضخمة  للروبل الروسي من قبل المواطنين، والشركات الخاصة في حال عدم إيجاد حل للأزمة الروسية الأوكرانية.

بدوره قام البنك المركزي الروسي برفع سعر الفائدة لتصير 7% بعد ان كانت 5,5% وذلك لمواجهة مايعتقد أنه أزمة أقتصادية.

وبشكل ملحوظ سجل مؤشر مايسكس لأسهم أهم الشركات الروسية الكبرى تراجعاً ً كبيراً ً  بلغ 16% منذ بداية الأزمة الروسية الأوكرانية، كذلك سجلت الأسهم في “الموسكو إكستشنج”، وهو أوسع سوق للتبادل في روسيا، انخفاضا بقيمة 10% لغالبية الأسهم. كما امتدت العاصفة لتجتاح سوق الشركات الحكومية حيث ضربت خمسة من أضخم الشركات الحكومية الروسية، فسجلت ولأول مرّة أسهمها انخفاضات تراوحت بين 4% حتى 9% ويتوقع المحللون السياسيون أن الإقتصاد الروسي سيواجه عواقب سيئة في حال تنفيذ العقوبات الإقتصادية الأمريكية والروسية لأن ذلك سيؤدي إلى هجرة الكثير من رؤوس الأموال خارج روسيا، والتي ستتسبب بدورها بأنخفاض جديد لسعر الصرف، وسعر أسهم الشركات الروسية.

إدارة الموقع غير مسؤولة عن محتوى التعليقات

اكتب تعليق

النفير | Annafir

الصعود لأعلى